منتديات احباب الله
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم


منتديات احباب الله

منتدى اسلامي عام
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخولسجل زوار منتدى احباب الله
أهلا بك زائرنا الكريم ، شرفتنا بالزيارة ، ونود أن تستمتع بكل ما يحويه المنتدى من أقسام ومواضيع ، ويسرنا جدا أن تكون عضوا في منتدى احباب الله لتفيد وتستفيد - الآراء المنشورة في المنتدى تعبر عن وجهة نظر كاتبيها ولا تمثل وجهة نظر المنتدى الرسمية - التمسك بالأخلاق الإسلامية والهدي النبوي الشريف يعكس صورة رائعة للعضو في هذا المنتدى ونعلم أن الجميع هنا بحول الله من هؤلاء النخبة ..الادارة العامة -

شاطر | 
 

 هكذا تكلَّم الرَّبَّانيُّون(2) : مَرْعَى اللِّئام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ش - خالد طرطوسي



عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 04/04/2010

مُساهمةموضوع: هكذا تكلَّم الرَّبَّانيُّون(2) : مَرْعَى اللِّئام   الثلاثاء أبريل 06, 2010 11:06 pm


مَرْعَى اللِّئام


هناك أناس فارغون من كل مضمون نافع ... هم مجرَّد خُشُب مُسنَّدَة ؛ يحسبون كلَّ صيحة عليهم .
نظروا إلى أنفسهم فرأوا منها - و فيها - فراغاً و غُثاءً ؛ مع العطالة و البطالة ... ثم التفتوا حولهم فوجدوك مبدعاً في كل شيء ... كلامك إبداع ... صمتك إبداع ... رضاك إبداع ... غضبك إبداع ... ألسنةُ الناس تلهج بالثناء عليك في كل ما أنت به أنت ...
و هم ... لا ينالون في إجهاد أنفسهم إلا نظرات الشفقة على الغباء الذي خرج منهم ... فكلامهم غُثاء في غباء ... و التأفُّف هو الموقف منهم إن تكلموا ... و التذمُّر من آرائهم إذا ما أبدَوها ممن حولهم وجدوا ... فأمرضهم الحسد ... و قتلهم الحقد :

لله دَرُّ الحسدِ ما أعدَلَه - بدأ بصاحبه فقتله

فكلام هؤلاء الفارغين لا ينبغي أن يوهن من عزيمتك ... و لا أن يُضعف من همَّتك ... بل اجعله وقوداً للمزيد من تميزك ... و للإبداع من إبداعك .
و تذكَّرْ أنك لن تستطيع أن تمنع الألسنة من الكلام عنك بما يسوؤك ... و لو نجا من ذلك أحدٌ لنجا الأنبياء و الأولياء و الأئمة و الصالحون ... فدعهم و لِما وضعوا أنفسهم فيه : { وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ} [الحجرات : 12] ... فهم أكلة لحوم البشر ... هكذا وصفهم الله تعالى ... فهل بعد ذم الله تعالى لهم من ألم تشعر به من افتراءهم و حقدهم و غيبتهم لك ؟؟؟
و اعلمْ : أنه لولا شعورهم بوجود ما ميَّزك عنهم لما اغتابوك ... و لولا أنهم يستشعرون في أنفسهم العجزَ عن اللحاق بك لما بهتوك ... و لولا جبنهم لما سلكوا سبيل اللئام ...
و لو كانوا رجالاً لما انتظروا غيبتك ليوجِّهوا سهامهم إليك ... لو كانوا على الحق - و يريدون الحق - لواجهوك بما يرون أنه انحراف فيك أو خطأ .
فامضِِ لسبيلك ؛ و لا تلتفتْ لعُوائهم ... فهم أقلُّ من أن تشغل نفسك بهم ... و اقرأ معي ما نقله الإمام ابنُ عبد البَرِّ عن الصحابي الجليل عَدِيّ بن حاتمٍ ؛ أنه قال : " الغِيبَةُ مَرْعَى اللِّئَامِ " ... فدعْهم ... فوالله سيضعهم التاريخ في مزابل الأخلاق و سجلات الصغار ...
قال أبو عاصمٍ النَّبيلُ : " لا يَذْكُرُ في النَّاس ما يكرهُونَهُ إلا سِفْلَةٌ ؛ لا دينَ له " .ا.هـ.الآداب الشرعية لابن مفلح [ 1 / 6 ] ... هل رأيت ما حكم الأنقياء في هؤلاء اللئام ؟
و ليكن عزاؤك – مهما آلمك افتراؤهم – هذا الكلام الطيب من كليم الله تعالى موسى بن عمران ؛ الذي خبر الأمم و الشعوب و الحياة : فقد قال موسى - صلواتُ اللَّه عليه – في مناجاته للباري سبحانه : " يا ربِّ ؛ إنَّ النَّاس يقولونَ فيّ ما ليس فيّ " ؟ .
فأوحى اللَّهُ إليه : " يا موسى ؛ لم أَجْعَلْ ذلك لنفسي ؛ فكيفَ أجعلُهُ لك " ؟ .
و إليك ما يعيد إلى نفسك هدوءَها و سكينتَها ... و إلى هِمَّتك عزيمتَها و مَضَاءَها : قال عيسى - صلواتُ اللَّه عليه - : " لا يَحزُنْكَ قولُ النَّاس فيكَ ، فإنْ كان كاذباً كانتْ حسنةً لم تعمَلْها ، و إن كان صادقاً كانتْ سيِّئةً عُجِّلَتْ عقوبتُها " . ا . هـ . نفسه [ 1 / 9 ] .
أرأيتَ ؟؟؟ أنت رابحٌ على طول الخط ... فامضِ فليس ثمتَ ما يضيرك ، و تذكر قول الله تعالى : {لَنْ يَضُرُّوكُمْ إِلَّا أَذًى وَإِنْ يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الْأَدْبَارَ ثُمَّ لَا يُنْصَرُونَ} [آل عمران : 111] . والحمد لله رب العالمين .
و كتب : ش
خالد طرطوسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هكذا تكلَّم الرَّبَّانيُّون(2) : مَرْعَى اللِّئام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احباب الله :: المنتدى العام-
انتقل الى: